ماهو تاثير طول فتره المراجعه عب جوده المراجع


لاشك فيه أن
- تحديد وقت المراجعه
- طول فترة المراجعه
لهما أثر كبير على جودة عملية المراجعه
الأثر من حيث التوقيت
هناك نوعين من المراجعه
/ مراجعه لاحقة
وهي المراجعه بعد إصدار بل وإعتماد أحيانا القوائم والتقارير الماليه من الجمعيه العموميه للمساهمين ومجلس الإدراه وهذا النوع تكون خطر المراجعه في عالي حيث يظهر فيه مخاطر عدم الإكتشاف ومخاطر عدم المنع والرقابه
// مراجعه مستمره
وهي مراجعه تتم على طول العام على عمليات المنشأه وهي تشبه لحد كبير المراجعه الداخليه وذلك يرجع لأسباب منها مدى الإعتماد على الرقابة الداخليه وكذلك الثقة في إدراة المنشأه وموظفيها ويؤتي هذا النوع من المراجعه أثرة الكبير على مستوى جودة عمليات المراجعه
من حيث طول فتره المراجعه
طول فترة المراجعه ليس له أثر على جودة العمليات وخاصة أن المراجعه من الأعمال المهنيه التي يختلف فيها سلوك الأفراد فليس من الضروري أن يكون هناك تناسب ما بين جوة العمل وطول الوقت وإنما يتأثر بعوامل أخرى منها خبرة المراجع وتخطيطه لعمليه المراجعه وطرق جمعه للأدلة الإثبات كل ذلك يؤثر على جودة عمليات المراجعه

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: