عيوب نظم المعلومات الإدارية


– إستبعاد دور المديرين وتهميشهم حيث يتم كل شيئ بطريقة اتوماتيكية خالية من ابداع المديرين واقصائهم عن عمليات التشغيل وكذلك تقليص دورهم بحيث يقتصر دورهم على اتخاذ القرار
– أحياناً في حال ادخال بيانات خاطئة ( المدخلات ) تكون المعلومات والتي تمثل مخرجات ونتائج النظام معلومات مغلوطه لانها بنيت على خطأ وبناءاً عليه تكون القرارات غير صائبة فمثلاً في حال وجود خلل في نظام التشغيل يتم تشغيل البيانات بطريقة خاطئة ينتج عنها معلومات وتقارير خاطئة .
– عدم امكانية التواصل بين المديرين بحيث يقتصر كل مدير على الحصول على المعلومات من خلال النظام وعدم الأحتكاك يمنع فرصة تبادل الخبرات بين المديرين
– الإفتقاد لروح المشاركة وروح الفريق في الشركات التي تعمل أنظمة الموارد البشرية حيث يتم الربط بين الاقسام المختلفة عن طريق الأنظمة المختلفة .
– وفي النهاية من الممكن القضاء على تلك المساوئ والعيوب عن طريق الابقاء على الإجتماعات و العصف الذهني لزيادة كفاءة المديرين وخلق مساحة من الإبداع والتواصل

Advertisements

اترك رد

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: